اعراس المشاهير

أصالة تؤكد طلاقها وتطلب احترام مشاعرها والمرحلة التي تمر بها

أصالة تؤكد طلاقها

بعد الكثير من الأخذ والرد يبدو أن أصالة تؤكد طلاقها  أخيرا، حيث ردت أكثر من مرة بنفي الطلاق من المخرج طارق العريان. والأكيد أن كل ذلك التستر على المشاكل الزوجية، كان بسبب رغبة أصالة في الحفاظ على أسرتها.

 

أصالة تؤكد طلاقها

 

طلبت أصالة من جمهورها احترام مشاعرها والحرص على تجنب التفاصيل التي قد تؤذي مشاعرها المنهارة.

 

تسريح بإحسان

يبدو أن أصالة رغم كل شيء تكن الكثير من الود والاحترام لزوجها الذي اختارت واحدة من أجمل صورهما لإعلان طلاقهما.

 

View this post on Instagram

 

صباح الخير … بمنتهى الأسف والحزن أُعلن إنفصالي نهائيّاً عنّ والد أبنائي (آدم وعلي ) ، وأتمنّى على الجميع عدم الدّخول في التّفاصيل ، حرصاً على مشاعري الّتي هلكت ومشاعر أولادي ، وأنا كعادتي سأحرص على إتقان مسؤوليتي تجاه أبنائي ، ولنّ يُثنيني همّ على إتمام عملي بالشّكل المُشرّف ، ولطالما قلوبكم الطيّبه معي ودعمكم الّذي أحتاجه جدّاً ، سأبقى دائماً أصاله المُخلصه لعائلتها الكبيرة والصغيرة ، ولعملي كلّ جهدي بأنّ يوازي طموحكم بي ، هذا قدر من ربّ العالمين وأنا أؤمن بالله وبقضائه وقدره #أصاله

A post shared by Assala (@assala_official) on


الصورة تحتوي على الكثير من الاحترام والتقدير بين الزوجين الذين جمع بينهما حب وأطفال وذكريات.

لكن الأكيد أن الطلاق هو أفضل الخيارات السيئية التي قد يمر بها أي زوجين، المهم أن يبقى الاحترام هو سيد الموقف.

 

نظرة للمستقبل

بعد تأبين علاقتها مع طليقها، اختارت أصالة أن توجه نظرها إلى المستقبل خاصة أن أبناءها مازالوا يحتاجون لوجودها.

لكن يبدو أن هذه النظرة المستقبلية تتطلب مصالحة مع الذات وقبولا لقضاء الله وقدره.

في المقابل يبدو أن أكثر ما يحز في نفس النجمة هو تناول تفاصيل حياتها الشخصية على أعمدة الصحف،

وهذا قد يكون له أثر سلبي على نفسية أطفالها الذين لا قد يتأثرون بقصة لا ناقة ولا جمل لهم فيها.

 

الهدوء قبل العاصفة

مرت أصالة بطريق صعب فكرت فيه مليا قبل طلب الطلاق للحد نهائيا مع عذابات الماضي.

ويبدو أن ليلة بكائها على المسرح عند أغنية “ذاك الغبي” كانت أكبر دليل على صعوبة الموقف الذي مرت به.

طبعا، احتراما لطلب أصالة بعدم الخوض في أسباب الطلاق والإشاعات التي تم إطلاقها حوله، نكتفي بالدعاء لأصالة حتى تستطيع المرور بهذه المرحلة الصعبة من حياتها والعودة للإشراق مجددا.