اعراس المشاهير

أنغام تريد الطلاق بعد أن أعاد أحمد إبراهيم زوجته الأولى

أنغام تريد الطلاق

يبدو أن أنغام تريد الطلاق بعد قام زوجها الشاب أحمد إبراهيم بإعادة زوجته الأولى الأمر الذي تسبب في العديد من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي. هذا التطور قد يصبح حقيقة، رغم سعي زوجها إلى رأب الصدع وتحسين العلاقة معها.

 

أنغام تريد الطلاق

 

تسارعت الأحداث بعد إعلان أنغام رفعها قضية خلع في حق زوجها أحمد إبراهيم لتظهر الكثير من التفاصيل الصادمة :

 

قضية خلع لرد الاعتبار؟

تناقلت العديد من الصحف أن أنغام كانت قد قامت برفع قضية خلع بهدف الضغط على أحمد إبراهيم لتطليقها،

وهذه طريقة معتمدة لدفع الزوج للطلاق حتى يتجنب صفة المخلوع، ولتسهيل إجراءات الطلاق.

لكن يبدو أن هذا التصرف لم يكن رد اعتبار بسبب إعادة أحمد لزوجته، بل هو غطاء لمشاكل تجاوزت مدتها الـ 4 أشهر.

 

منفصلان منذ أكثر من 4 أشهر

يبدو أن أحمد إبراهيم كان يسكن في الأستوديو الخاص به في الأشهر الـ 4 السابقة بعيدا عن زوجته.

هذا الانفاصل سبب إرجاعه لزوجته الأولى، الأمر الذي سبب الكثير من المشاكل التي انتهت برفع قضية الخلع والطلاق.

في المقابل امتنع إبراهيم عن زيارة أنغام في وعكتها الصحية وعند تركيبها للدعامة، الأمر الذي عكر العلاقة أكثر.

 

هل تعرضت أنغام للشماتة؟

بعد نشر إبراهيم لخبر طلاقه من المغنية أنغام، وضعت 3 مشهورات علامة إعجاب على المنشور، الأمر الذي تم تأويله على كونه شماتة وفرحا بالخبر.

الشهيرات هن :

  • الفنانة لطيفة.
  • ساندي.
  • المنتجة سارة الطباخ.

ولئن سارعت لطيفة وساندي بإزالة علامة الإعجاب، إلا أن سارة لم تقم بحذف العلامة، الأمر الذي فتح باب التأويل على مصراعيه أما رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فانهالت التفسيرات وحبك القصص.

شاهدي طلاق أصالة وأنغام .. ونيشان في قفص الاتهام!.