اعراس المشاهير

الخشاب أمام القضاء بتهمة إصدار شيك دون رصيد

الخشاب أمام القضاء

مثلت سمية الخشاب أمام القضاء مرة أخرى بعد اتهامها بإصدار شيك دون رصيد لطليقها أحمد سعد، الأمر الذي جعل المحكمة تأمر بسجنها لمدة 3 سنوات. لكن اتفاقا عرفيا بين الأسرتين وكفالة بـ 50 ألف جنيه حلت المشكل، قبل أن تبت المحكمة في القضية وتعلن براءتها نهائيا.

 

الخشاب أمام القضاء

 

مازالت تبعات قضية طلاق سمية الخشاب من أحمد سعد متواصلة رغم كل ما تعلق بها من تفاصيل صادمة.

 

قضية علم بها الجميع ما عدا سعد

برر أحمد سعد رفعه لقضية ضد طليقته بشأن إصدار شيك دون رصيد بكونه لم يكن يعلم بالقضية، وأنه كان تصرفا فرديا من محاميه.

هذه القضية التي نظرت فيها محكمة الدقي تسببت في إطلاق حكم السجن لمدة 3 سنوات ضد الخشاب.

لكن وبعد جلسات صلحية بين أهل الطليقين، تم الاتفاق على عدم مطالبة سعد بقيمة الشيك.

 

الخشاب لن تتنازل عن حقوقها

من جهة أخرى لم تحضر الخشاب في محكمة الدقي لسماع إعلان براءتها، بل كانت في محكمة الأسرة للمطالبة بكل حقوقها.

هذا وقد ذكرت الخشاب أكثر من مرة أنها لن تتنازل عن أي حق من حقوقها، خاصة بسبب كل ما تعرضت له من صعوبات وألم.

كما قالت الخشاب أنها “عملت استخارة” لمدة 4 أيام قبل القيام برفع قضية على طليقها لطلب حقها في النفقة والتعويض.

 

قضية العنف ضد المرأة

تكلمت الخشاب عن الضغوطات المسلطة عليها، وعلى الكثير من السيدات اللوات يتعرضن للعنف.

وقالت أنها غير مستعدة للتفريط في أي حق من حقوقها، خاصة أن العنف الذي تعرضت له سبب استئصال طحالها.

وفي تعليق حول حادثة العنف التي تعرضت لها، ومحاولات سعد التحقير من مقدار عنفه قالت :

لفلوس بتروح وتيجي وإحنا اللي بنعملها، لكن الأهم هو دمي،

مش فاهمة يعني إيه واحد اتسبب إني استئصلت طحالي عشان هو واحد مستهتر، قطة أنا ضربتها بعربيتك وكملت عادي؟

ويقول الطحال أصلا ملوش لازمة

طبعا هذا العنف في المجتمع الفني، يعكس مستويات العنف في الطبقات الاجتماعية الأخرى.

الخشاب أمام القضاء

شاهدي أحمد سعد يعلّق على تجربته مع سمية وريم ويؤكد: زوجتي القادمة مختلفة.