اعراس المشاهير

بعد طلاق أمل عرفة : عندما أجد رجلا أجدع مني سأتزوجه

طلاق أمل عرفة

بعد 4 سنوات من طلاق أمل عرفة عادت الكاتبة والممثلة والمسرحية السورية لتتكلم عن هذه التجربة في حياتها. الحوار كان مع مجلة سيدتي، وفي ما يلي تقدم لك عروس أهم التفاصيل :

 

طلاق أمل عرفة مرحلة صعبة في حياة الفنانة

 

كان حفل زفاف الفنانة الرقيقة أمل عرفة والممثل عبد المنعم عمايري عام 2001.

كانت الحياة في سوريا يستطاب فيها العيش وكان الممثلان في أجمل قصة حب.

لكن وبعد عدة سنوات، وبعد ولادة كل من سلمى (14 عام) ومريم (11 عام)، تم الانفصال عام 2015.

لم تعلق عرفة على الحادثة وقتها بهذه التفاصيل وكأنها عجزت عن مجارات الأحداث، لكنها اليوم كانت أكثر وضوحا.

طلاق أمل عرفة مرحلة صعبة في حياة الفنانة

 

كواليس وتفاصيل الطلاق

لا يعرف الكثيرون أن طلاق الفنانة أمل عرفة كان بطريقة “غريبة” فضلا عن كونها لم تكن الأولى.

قام الفنانان في مرحلة أولى بالاتفاق على الطلاق لمدة أسبوع، ثم عادا لعش الزوجية.

لكن هذه المرحلة انتهت مباشرة بعد إعلان عمايري الطلاق النهائي على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي.

بدت طريقة الإعلان عن الطلاق عنيفة وغير مدروسة الأمر الذي نجم عنه الكثير من الضغط على الفنانين.

نشر عبد المنعم عمايري على صفحته الرسمية قوله :

“بعد 14 عاما من الحب والفرح والغربة والمشاكل والشنططة أثمرت عن ابنتين كالقمر ربيناهما برموش العين، حصل الطلاق النهائي”.

 

كواليس تفاصيل الطلاق

 

هل كانت الخيانة هي السبب ؟

بدت أمل عرفة أكثر قة بالنفس خلال لقائها مع مجلة سيدتي، لكنها اكتفت بالتلميح دون التصريح.

ردت عرفة على سؤال : هل تعرضت للخيانة الزوجية ؟

بقولها : بالتأكيد تعرضت للخيانة في هذه الحياة من الكثيرين.

يبدو أن الفنانة عرفة وبسبب الضغوط الاجتماعية في مجتمعاتنا الشرقية، مازالت غير قادرة على الحديث في هذه النقطة مع مصالحة كاملة مع الذات.

في المقابل بدت أمل أكثر انفتاحا على الحياة وعلى العالم الفني، وهذا ما قد يشي بوجود أعمال جديدة في الطريق.

وهذا ما يفسر قول عرفة : “عندما أجد رجلا أجدع مني من الممكن ذلك”.

في ردها على سؤال : “هل تفكرين في الزواج؟”.

هل كانت الخيانة هي السبب ؟

 

الجانب الإنساني في حياة الفنانة

بعد طلاق أمل عرفة بدت أكثر مرحا وإقبالا على الحياة.

وكشفت خلال الحوار عن عدة تفاصيل جميلة في حياتها الشخصية أهمها :

  • نهاية الخلاف بينها وبين شكران مرتجى واعتبراها خارج إطار الصديقات المقربات، لكنها زميلة وصاحبة واجب.
  • ضعفها الشديد أمام حقائب اليد، الأمر الذي جعلها تقتني منها الكثير منذ بداية شبابها.
  • احتفاظها بملابس منذ عام 1994 لأنها قطع أصلية وفاخرة.
  • إعجابها بأعمال ناصر القصبي ورغبتها في القيام بعمل مشترك معه.
  • تطبيقها لبعض البوتوكس والفيلر للحفاظ على أناقتها، رغم كونها لا تخشى التقدم في العمر.

الجانب الإنساني في حياة الفنانة

ختاما ترجو مجلة عروس للفنانة والمبدعة المتميزة أمل عرفة الكثير من النجاح في المستقبل، خاصة أنها مازالت في أوج عطائها.

 

هل تعرفين كيف تحافظين على استقلاليتك بعد الزواج؟

اترك تعليقاً