اعراس المشاهير

حقيقة طلاق سمية الخشاب

حقيقة طلاق سمية الخشاب

نشر الفنان أحمد سعد، زوج الفنانة سمية الخشاب على الفيسبوك وانستغرام منشورا يقول فيه أنه انفصل عن الخشاب. فماهي حقيقة طلاق سمية الخشاب ؟

 

حقيقة طلاق سمية الخشاب

 

بدأ خبر طلاق الخشاب على موقعي الفيسبوك وانستغرام حيث انتشر الخبر انتشار النار في الهشيم.

 

 

إعلان من طرف واحد

من النقاط المثيرة للاستغراب هو إعلان أحمد سعد طلاقه عبر منشور واحد على صفحتيه الرسميتين في انستقرام وفيسبوك.

كما أن الحساب الرسمي لسمية الخشاب لم ينشر أي تفاصيل حول إعلان الطلاق المزعوم.

هذا الإعلان الذي تلقفته المجلات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي أصبح حديث الساعة في الساحة الفنية.

 

هل هناك فرضية أخرى ؟

توجد العديد من الفرضيات التي قد تكون تفسيرا للمنشور الغريب وتلغي فكرة الطلاق على غرار :

كذبة أفريل :

اعتبر الكثيرون أن المنشور ليس سوى كذبة أفريل، وهي ليست سوى دعابة سمجة ستنكشف في القريب العاجل.

طبعا لم يسبق في العالم العربي أن زعم أحد الفنانين انفصاله في كذبة أفريل، لكن انتشرت شائعات من هذا النوع على غرار إشاعة طلاق حلمي بكر.

طلاق سمية الخشاب

 

حسابات مقرصنة :

من الفرضيات التي انتشرت على خلفية الخبر المنشور هو أن حسابات أحمد سعد قد تم اختراقها.

طبعا هذه الفرضية يؤكدها صمت حسابات الخشاب عن التعليق على المنشور وغياب أي حركة تؤكد قصة الطلاق.

 

رغبة الخشاب في الطلاق :

ذكر الكثيرون أن سمية الخشاب كانت الساعية وراء الطلاق لأنها وببساطة قد ضحت كثيرا من أجل الأسرة على حساب الفن.

يبدو أن زواج سمية والذي كان دافعه الأساسي الحب، لم يصمد أمام رغبة الخشاب في العودة لحياة الفن والنجومية.

لذلك يبدو إعلان الطلاق منطقيا خاصة أن أحمد سعد قد ذكر فيه أن أطفاله هم أهم ما يملك.

آخر تعليقات سمية الخشاب على حياتها الأسرية وغيابها عن الساحة الفنية، قبل أسبوعين من إعلان الطلاق كان :

“سأركز أكثر في شغلي، لأنني فنانة مش ملك نفسي، لدى جمهور كفنانة وكمطربة، وهم أصحاب حق على، ويكفي تعطيلي سنتين بسبب الزواج”

فهل يكون هذا التصريح بمثابة الإعلان غير المباشر عن الانفصال ؟

 

هل أصبحنا نعتمد مواقع التواصل للإخبار بالزواج والطلاق ؟

كان زواج سمية الخشاب مفاجأة سارة قبل عام ونصف العام وكان الإعلان على مواقع التواصل.

اليوم أيضا سننتظر حقيقة طلاق سمية الخشاب على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا التغير الاجتماعي قد يبدو مؤذيا للبعض أو غير جدي أو معقول أصلا.

هل من الإنساني أو الأخلاقي نشر خبر الطلاق على صفحات التواصل الاجتماعي قبل حتى مروره للجانب القانوني؟

إذا كنت تعتقدين أن تصرف الفنان أحمد سعد غير مناسب، نرجو أن تشاركينا بتعليق تفسرين فيه وجهة نظرك.

للمزيد من المقالات حول أخبار النجوم زوري تبويبة اعراس المشاهير دوريا.

 

 

اترك تعليقاً