اعراس المشاهير

طلاق علي ربيع يجعل طليقته تنشر التفاصيل على مواقع التواصل الاجتماعي

طلاق علي ربيع

بعد طلاق علي ربيع المثير للجدل، تكررت بعض الأحداث المؤسفة والتي لا تعكس حياة الأسر في العالم الفني. حيث قامت طليقته بـ “نشر غسيل” الزيجة على مواقع التواصل الاجتماعي. تابعي في اعراس المشاهير كل التفاصيل :

 

طلاق علي ربيع

 

بعد الطلاق غير المعلن الذي صدع زيجة المسرحي علي ربيع، قامت زوجته ندى محمود بنشر تفاصيل خاصة كوسيلة ضغط :

 

نشر التفاصيل على مواقع التواصل

كطريقة للانتقام قامت طليقة علي ربيع بنشر الكلمات التالية :

“أمك ثم أمك ثم أمك، وإن قالت لك طلق مراتك واطردها من بيتها هي وبنتك متترددش يا قلب أمك، شكرا أنا وبنتك خصيمك يوم القيامة”

المنشور لاقى الكثير من ردود الفعل السلبية الأمر الذي انجر عنه إحداث فرقعة إعلامية مؤسفة.

قام الكثير من المحيطين بطليقة ربيع بالطلب منها أن تقوم بحذف المنشور للحفاظ على ما تبقى من ماء الوجه.

لكن الأمر انتشر انتشار النار في الهشيم ولتنكشف أسباب الطلاق المؤسف.

طبعا لا يمكن بحال من الأحوال تبرئة أو اتهام الممثل المصري بالاعتماد على أقوال زوجته فقط، لكن تجاهل الطليق للمنشور يطرح أكثر من سؤال.

علي ربيع وزوجته

 

تواصل الهجمة من جهة واحدة

واصلت طليقة ربيع المواجهة الإعلامية المنفردة عبر نشرها لمنشور جديد على انستقرام تقول فيه :

“أنا خصيمة أي أحد ظلمني أنا وبنتي أو أثر علي تأثير سلبي في حياتي وخربها لي وعند الله تلتقي الخصوم ويوم القيامة نلتقي أمام الله .. إليك فوضت أمري يا الله وأنت خير وكيل”

لكن تواصل تجاهل الممثل للمنشور وكأنه لم يبلغه أي تطور أو كأن حياته الشخصية ليست تعرض أمام الملايين.

المثير في الموضوع أن الممثل قد قام بنشر منشورات مختلفة حول مواضيع أخرى كأنه غير معني بما قيل حوله.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

هما مش طايقين بعض ليه كده 😂😂

Une publication partagée par Aliirabee| علي ربيع (@aliirabee7418fans) le

حذف الحساب

بعد الكثير من الأخذ والرد قامت ندى محمود بحذف حسابها الذي طالما دعمت من خلاله أعمال طليقها.

حساب تدى على انستقرام الذي نشر وشجع الحياة الفنية لربيع تم حذفه، بعد أن نشر تفاصيل غريبة عن حياة الفنان المصري.

فهل يرد ربيع على ما وجه له أم يكتفي بالهروب للأمام؟

زوجة علي ربيع وابنتها

 

للمزيد زوري مقال كيف تجعلين زوجك مخلصا لك طوال العمر؟