اعراس المشاهير

عرض الملكة لميغان وهاري قبل الزواج سر قد يغير نظرتك للقضية

عرض الملكة لميغان وهاري

آخر التقارير التي نشرتها ذا صن البريطانية ذكر عرض الملكة لميغان وهاري قبل زواجهما لتخليصهما من البروتوكولات الملكية التي قد تحرم الزوجة الشابة من مستقبلها الفني.

 

عرض الملكة لميغان وهاري

 

بعد تخلي هاري عن ماهمه  تكلم الكثيرون عن ضغوط الزوجة الأمريكية على الأمير البريطاني الذي يصغرها سنا.

لكن الأصعب كان اعتراف الأمير الشاب أنه لم يكن لديه أي اختيار، خاصة في ظل الأخطار التي تهدد نجل الأمير هاري.

 

السر الذي غير كل المعطيات

تعاطف الملايين حول العالم مع الأمير هاري وميغان ماركل الذين تركا حياة القصور من أجل الحرية والاستقلالية.

هذه القصة ذكرت الكثيرين بتجربة الأميرة ديانا المأساوية والتي تمثل إلى اليوم رمز الوقوف ضد العنجهية الملكية.

لكن يبدو أن القصة ليست كما تبدو فعليا، لأن الملكة كانت قد عرضت على الزوجين التخلي عن كل الألقاب الملكية.

هذا السر الصادم، كشف عن تضارب أقوال ماركل التي أكدت للملكة رغبتها في تقلد لقب ملكي وتحمل المسؤولية.

 

تخل أم زوبعة في فنجان؟

طرح سر ثقيل على الصحيفة البريطانية سبب الكثير من ردود الفعل القوية، حيث كانت أصابع الاتهام موجهة للملكة القاسية، لحماية الممثلة الأمريكية الهاربة من الضغوط المفروضة عليها.

لكن يبدو أن الحقيقة كانت رغبتها في الحصول على لقب ملكي، ثم اختارت التخلي عنه بعد الإنجاب.

كما شكك الكثيرون في حقيقة نزاهة ماركل فاعتبروها وصولية (تريد تحقيق الشهرة عبر تسلق نجاحات غيرها)،

وذكروا كيف قامت بمحاولة تقليد الحياة التي عاشنها ديانا سبنسر في مواجهة البلاط البريطاني.

 

مؤسسة خيرية في المستقبل

يبدو أن الاستقلال المالي الذي تنشده ماركل (38 عاما) وهاري (35 عاما) سيكون جزء منه عبر تأسيس مؤسسة خيرية.

طبعا لم تعد للزوجيني الشابين أي ثروة يستطيعان تقديمها للمؤسسة إنما ستكون عبر جمع التبرعات باعتبارهما شخصين معروفين في كل العالم.

ويبدو أن حادثة التخلي قد زادت من شهرة الزوجين، الأمر الذي قد يجعلهما يحصلان على وجاهة إضافية في أعين العامة.

 

كيف تعاملت الملكة مع قضية التخلي

ذكرت العديد من التقارير الإعلامية أن الملكة قد حاولت ثني الأميرين الشابين عن التخلي والاكتفاء بدوام جزئي،

فهي تعرف مقدار صعوبة مواجهة الأمير الشاب وحفيدها لصعوبات الحياة دون دعم مالي خاصة لمن تعود على حياة الترف.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الأمير هاري كان يحصل سنويا على مبلغ قيمته تناهز الـ 40 مليون دولار سنويا حسب تقارير فوربس، وهي تنقسم إلى :

  • أصول ورثها عن أمه الأميرة ديانا.
  • راتب قيمته 50 ألف دولار سنويا باعتباره قبطانا في الجيش البريطاني.