منوعات

قتيل فيلا نانسي عجرم لم يدفن بعد وتطورات جديدة في الأفق

قتيل فيلا نانسي عجرم

يبدو أن قتيل فيلا نانسي عجرم مازال لم يوارى الثرى، بعد قتله في فيلا نانسي عجرم على يد زوجها طبيب الأسنان. حيث تمت إعادة إجراء التشريح للتأكد من وقت الوفاة وجهة إطلاق النار واستخراج الرصاصات من جسده.

 

أسرار قتيل فيلا نانسي عجرم

 

يبدو أن الكثير من التفاصيل والأسرار مازالت مخفية عن وسائل الإعلام بعد قضية قتل الشاب السوري في فيلا نانسي.

 

تعليق الأستاذة رهاب بيطار

المحامية رهاب بيطار واحدة من المحامين المتطوعين للدفاع عن الشاب السوري القتيل، في فيلا نانسي قالت :

أن عملية التشريح الثانية قد انتهت، ونحن في انتظار تقرير الطب الشرعي الذي سيكشف عدة أسرار.

هذا وكانت البيطار قد تطوعت بشكل مجاني للدفاع عن الضحية الذي اتهم بمحاول السرقة في فيلا الفنانة اللبنانية.

 

أسباب إعادة التشريح

رفض المحامون المتابعون لقضية قتيل فيلا نانسي عجرم تقرير الطب الشرعي الأول، لأنه لم يجب على أهم الاسئلة وهي :

  • وقت الوفاة.
  • أسباب الوفاة.
  • جهة ومسافة إطلاق النار.
  • نوعية الرصاص المستخدم.

والإجابة على هذه الأسئلة من شأنها أن توضح حقيقة دخول الشاب السوري لمنزل نانسي وحقيقة كل الادعاءات.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن أسرة الضحية، كانت قد رفضت الرواية التي قصتها نانسي وزوجها.

 

قصص متضاربة وتقرير الطب الشرعي سيكشف كل الأسرار

بعد انتشار خبر مقتل الشاب السوري في فيلا نانسي، تضاربت الروايات :

  • من جهة أسرة القتيل وزوجته اتهموا نانسي باستغلال العمال وعدم دفع مستحقات الشاب.
  • بينما رفض زوج نانسي وأسرته القصة وما نسب إليهم زاعمين أن الشاب قد قام باقتحام المنزل وتهديد بناته بالقتل.

ومع اكتشاف أن المسدس الذي كان في حوزة الشاب كان خلبيا، زادت تفاصيل القضية تعقيدا، الأمر الذي قد يجعل تقرير الطب الشرعي الجديد حاملا لتفاصيل غير متوقعة.

شاهدي تفاصيل جديدة في قضية لص منزل نانسي عجرم!