اعراس المشاهير

قضية نانسي عجرم تكشف تطورات جديدة ونتائج التشريح الثالث للجثة صادم

قضية نانسي عجرم

عرفت قضية نانسي عجرم تفاصيل جديدة بعد تشريح جثة الشاب السوري، للمرة الثالثة في سوريا. حيث ذكرت رهاب بيطار محامية أسرة محمد حسن الموسى تفاصيل مرعبة قد تغير الكثير في القضية.

 

قضية نانسي عجرم

 

كشفت رهاب بيطار عدة تفاصيل جديدة في ما يخص القضية، بعد التشريح الثالث للجثة في سوريا :

 

أيام قليلة تفصلنا عن النتائج الرسمية

قبل صدور النتائج الرسمية للتشريح الثالث في سوريا والذي قامت به لجنة الأطباء الشرعيين السوريين من التشريح،

نشرت البيطار أهم التفاصيل الصادمة والتي تتعلق بأسباب الوفاة وهي :

  • تعدد المرامي النارية القاتلة يشير إلى نية القاتل في الإجهاز على الضحية.
  • هناك 11 مرمى ناري بشكل مؤكد قد دخلت وخرجت من جسد الضحية.
  • محمد الموسى قتل بسلاحين مختلفين (أو وجود طرف ثالث في القضية) بسبب وجود طلقة مفككة في جسده.
  • القتيل تلقى رصاصة في خلف الرأس.
  • العثور على بقع زرقاء في الجسد تؤكد أن الشاب السوري ظل ملقى على بطنه لفترة تجاوزت الساعتين.

ملاحظة : الصور المنشورة من فيلا نانسي عجرم تبين ان الضحية كان على جنبه، الأمر الذي يعني موت الضحية في مكان، ثم نقله إلى مكان آخر لالتقاط الصور بعد ساعتين.

هل غادر زوج نانسي التراب اللبناني؟

بعد منع زوجة محمد موسى من مغادرة التراب اللبناني لحضور مراسم دفن زوجها في سوريا،

خرجت شائعات مصدرها البيطار، تقول أن فادي الهاشم طبيب الأسنان وزوج نانسي أنه قد غادر لبنان رغم منعه من السفر.

هذه التفاصيل من شأنها أن تزيد وضعية القضية تعقيدا، مع شبهة وجود تساهل مع أسرة النجمة على مستوى السلطات الأمنية.

فهل يكون تقرير الطب الشرعي السوري الوسيلة النهائية لكشف الحلقات المفقودة في القضية.

للمزيد من التفاصيل حول القضية شاهدي منعرج خطير في قضية لص منزل نانسي عجرم قد يقلب الموازين!.