اعراس المشاهير

ميغان ماركل تنتقد الملابس الملكية وتشتكي مرة أخرى من حياتها السابقة

ميغان ماركل تنتقد الملابس الملكية

ميغان ماركل تنتقد الملابس الملكية بعد خروجها من القصر الملكي وتخليها عن مهامها، هذا التصرف الذي قد يبدو منتظرا من البعض، سبب ردود فعل سلبية من طرف العديد من وسائل الإعلام والصحف خاصة. إليك التفاصيل:

 

ميغان ماركل تنتقد الملابس الملكية

 

مرة أخرى تثير ماركل الجدل، بسبب تصريحاتها التي تتذمر فيها من حياتها السابقة في القصر الملكي.

 

استعادت بعضا من حريتها

ذكرت ماركل أنها استعادت “بعضا من حريتها” بعد خروجها من القصر وسفرها للولايات المتحدة.

هذا التعبير جعل الكثيرين يتساءلون عن بقية حرياتها التي لم تستعدها بعد ترك المملكة المتحدة.

لكن فسر العديد من المحافظين تصريحات ماركل ببحثها عن إثارة الاهتمام حولها، خاصة أنها لم تعد تحضى به بعد تخليها عن المهام الملكية.

 

الفساتين الطويلة كانت تزعجها

ذكرت مارلك أن الفساتين التي كانت ترتديها حسب البروتوكول الملكي والتي كانت تحت الركبة، كانت تقلقها.

كما ذكرت أن ارتداء الكعب العالي لم يكن مريحا لها، حيث وجدت فرصة لاستعادة حقها في اختيار ملابسها التي تعجبها.

 

إرث الأميرة ديانا

ورغم أن الملابس التي كانت ترتديها في القصر لم تكن تعجبها، إلا أن ماركل حافظت على أغلبها،

بما فيها إرث الأميرة ديانا من مجوهرات وحلي ثمين، حيث لم تذكر أن تلك المقتنيات الباهضة تقلقها.

شاهدي الثنائي هاري وميغان يتطوعان لتوزيع الطعام في جائحة كورونا!