اعراس المشاهير

ميغان ماركل والأمير هاري في المغرب وسر غضب الأمير

استقبلت الرباط رسميا الأمير هاري عضو العائلة البريطانية المالكة وزوجته دوقة ساسيكس والممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل. كانت العروس أنيقة بثوب متميز يكشف عن تقدم فترة الحمل، الأمر الذي أسعد كثيرا متابعي العروسين منذ زفافهما. لكن زيارة ميغان ماركل والأمير هاري حملت بعض التفاصيل التي أقلقت الأمير ومرافقيه.

ميغان ماركل والأمير هاري

زيارة هدفها دعم المدارس

هذه الزيارة الساحرة والتي تلت شهرين فقط من حفل الزفاف الأسطوري الذي جمع الأمير هاري وميغان ماركل، بدأت بقصر الضيافة في المغرب، ثم تواصلت إلى بعض القرى.

 

كان الأمير حسن في استقبال الأمير هاري وزوجته، حيث تم تقديم أسباب الضيافة المغربية المتعارف عليها.


فساتين العروس ميغان كان من تصميم :

  • دار الأزياء الإطالية فالانتينو (الفستان الأحمر).
  • دار الأزياء الفرنسية كريستيان ديور (الفستان الأبيض).

قام الزوجان بزيارة بعض المدارس لدعم الأسر غير القادرة على التكفل بمصاريف الزفاف الأمر الذي أثار غبطة السكان وبشرهم.

أحداث غير متوقعة

وقعت بعض التفاصيل غير المحببة خلال زيارة الأمير هاري والتي أثارت قلقه على غرار :

1. ضرب مصور لطفل صغير :

قام أحد المصورين التابعين للتلفزيون المغربي بضرب طفل حجب عنه زاوية التصوير المناسبة.

هذا التفصيل لم يفت الأمير الانجليزي فقام بإبعاد الطفل وذكر أنه لا يريد أنه لا يريد أن يتأذا الطفل هناك.

تصرف كهذا كان من الممكن تجاوزه لكن في بعض اللحظات يغلب الطبع التطبع.

2. فقدان أمتعة بعض المصورين التابعين للعائلة البريطانية :

حدث آخر سبب الكثير من الإحراج والضغط على الخطوط الملكية المغربية تمثل في فقدان معدات تصوير احترافية لبعض المرافقين للعريسين الأمير هاري وميغان ماركل .

اعتبر مرافقو ميغان ماركل والأمير هاري أن فقدان الأمتعة هو شيء غريب ولم يكن متوقعا وألقوا باللوم على الشركة المغربية.

أما شركة الطيران فقد ردت بكون المسافرين الذين أضاعوا أدباشهم لم يقوموا بتسجيلها الأمر الذي يجعل تعقبها شبه مستحيل.

رحلة ميغان ماركل والأمير هاري إلى المغرب هي دليل آخر على اختلاف الرؤى بين الزيجات التقليدية والمختلفة.

فالعروس ليست في رحلة شهر عسل أو في رحلة سياحة بقدر ما هي رحلة نشاط جمعياتي وإنساني مثير للاهتمام.

تعرفي إلى المزيد من أخبار و اعراس المشاهير .

اترك تعليقاً