اعراس المشاهير

ندم الأمير هاري وهدوء ميغان ماركل

ندم الأمير هاري

كان ندم الأمير هاري متوقعا بعد مجموعة المغامرات غير الناضجة التي قام بها مع زوجته ميغان بداية من التخلي عن المهمات الموكلة لهما في القصر، ووصولا إلى خوض غمار تجربة جمع التبرعات.

 

ندم الأمير هاري

 

رغم التغيرات الجذرية التي عرفتها عائلة الأمير هاري، إلا أنه نجح في إخفاء مشاعر الوحدة التي يعاني منها.

 

رحلة طويلة إلى لوس أنجلس

بعد التخلي اختارت ميغان ماركل أن تعيش في لوس أنجلس في الولايات المتحدة، الأمر الذي أخرج الأمير من كل مجتمعه وحياته.

هذا التنقل سبب تجرأ ترامب رئيس الولايات المتحدة على العائلة المالكة، عندما قال أنه يحب الملكة،

لكن على الأمير أن يدفع ثمن حمايته الشخصية.

 

ميغان تلتزم الصمت

بعد أن رفعت عدة قضايا على صحف عالمية، لم تعلق ماركل على حالة الإحباط التي يعيشها زوجها.

وهذا من شأنه أن يدعم فرضية استغلالها لوجاهة وسلطة زوجها، وبحثها الدائم عن الشهرة إذا كانت بهدف تبييض صورتها.

لكن في المقال تختار ماركل الصمت وعدم التدخل حتى في أهم ما يعيشه زوجها، إذا لم يكن في الأمر ما يحقق لها منفعة شخصية.

شاهدي أديل تكشف عن علاقتها بالثنائي الملكي السابق ميغان وهاري.