تنظيم الأعراس

5 مفاجآت غير منتظرة قد تفسد ليلة الزفاف

5 مفاجآت غير منتظرة قد تفسد ليلة الزفاف5 مفاجآت غير منتظرة قد تفسد ليلة الزفاف

تمثل ليلة العرس بالنسبة لكل عروس، الليلة الأكثر أهمية وقدسية، لذلك تعمل على إنجاحها لعدة أشهر، حتى تكون في أبهى تجلياتها. كما تصاب العديد من العرائس بالآثار الجانبية للضغط النفسي بسبب التوتر المتواصل، لكن أصعب ما قد تعانيه أي عروس المفاجآت غير المنتظرة والتي قد تفسد تصورها الخاص والحالم، في ما يخص ليلة العمر. لذلك تجدين في هذا المقال أهم المفاجآت غير المتوقعة والتي قد تهز معنوياتك ليلة الزفاف.

5. اضطراب الجدول الزمني

يصاب الجدول الزمني لحفل الزفاف بالعديد من الاضطرابات، مهما كان تنظيم الحفل متميزا، وحتى لو كان تنظيم الحفل في أشهر الفنادق العالمية. ذلك أن التأخير قد يكون بسبب زحمة في السير، أو تأخر أحد المدعوين المهمين. لكن المشكل الحقيقي الذي قد ينغص فرحتك هو اضطرابك أو شعورك بالتوتر.

في هذه الحالة، عليك كعروس متألقة أن تكوني مبتسمة على الدوام، وأن لا تهتمي بمرور الوقت، فالليلة ستكون ليلتك في شتى الظروف ومهما وقع من تأخير.

4. عدد المدعوين غير المتوقع

مهما حاولت ضبط عدد المدعوين، فلن تستطيعي تحديد القائمة النهائية، والتي ستشمل المدعوين من أهلك ومن أهل العريس. لذلك اتركي مجالا لعدد إضافي من الضيوف، خاصة أن مثل هذا التفصيل قد يسبب الكثير من الحساسيات بين الأهالي.

أما إذا كان عدد الحضور أقل من المتوقع، فلا تشعري بأي حرج، بل على العكس، عليك أن تكوني ممتنة لكل من قدم لتهنئتك. فلا تنغصي فرحتك وفرحتهم عبر تذكر الغائبين والمتأخرين. تلألئي بدرا منيرا لا يفتر نوره بعدد النجوم حوله زاد أو قل.

3. الدموع في الوقت غير المناسب

حاولي الابتسام على الدوام وخاصة خلال ليلة العرس، فالعروس التي قد تفقد السيطرة على نفسها قد تغلبها دموع الفرح أو التأثر لتخسر بذلك تألق مكياجها ولتضطر إلى إعادة ترميمه.

لذلك حاولي قدر الإمكان التكلم مع المدعوين الأكثر قربا لقلبك قبل يوم أو يومين من الحفل، حتى لا تغلبك العبرات، وحتى تكون سيطرتك على دموعك أيسر. أما إذا مررت بحالة أحسست فيها أن دموعك على وشك الانهمار، فحاولي التنفس بطريقة منتظمة، وتذكري دوما أنك ملكة الحفل، وأنك تستطيعين كبح دموعك طيلة الحفل.

2. الهدية غير المنتظرة

يمكن لهدية غير منتظرة أن تغير كافة انطباعك حول الحفل، وتهز ثقتك بنفسك. فكثيرا ما يطلب أحد أقارب العروس أو العريس أن يُلبس العروس وشاحا أو طوق زهور أو قطعة حلي، قد تبدو للعروس غير مناسبة.

لذلك احرصي على أن يكون في صديقاتك المقربات من يأخذ الهدية بدلا منك. أما إذا أصر صاحب الهدية على أن تلبسي الهدية فعليك أن تقبلي ذلك بصدر رحب. ثم اطلبي من صديقتك المقربة أن تخلصك من الهدية غير المنتظرة في أقرب فرصة.

1. الدورة المفاجئة

قد تفاجئك بداية الدورة يوم الزفاف بسبب الضغط النفسي والخوف، أو بسبب اضطرابات هرمونية مردها القلق المتواصل بعد تحديد الموعد النهائي لليلة الدخلة. لذلك احرصي على أن تكوني على أتم الاستعداد لمثل هذه المفاجأة غير السارة. ويمكنك في المقابل التعامل مع قدوم الدورة بكل هدوء دون أن يعلم أحد بذلك، سوى أختك أو أحد المقربين منك لتراقب فستانك عن كثب ولتساعدك في الإبان.

بالنسبة للزوج، فعليك تجنب إخباره إذا كان من النوع العصبي، فأنت غير محتاجة لأي تأنيب قبل انتهاء الحفل. وبعد انتهاء الحفل يمكنك إخباره بالمفاجأة التي حلت بك، وتجنب أي مشاكل خلال الزفاف.

يمكن لأي عروس، مهما حرصت على تنظيم خفل زفافها، أن تعاني من مشاكل ومفاجآت غير منتظرة. لذلك عليك أن تحافظي على هدوئك وعلى ابتسامتك المتألقة. وتجنبي قدر الإمكان المشاحنات أو التوتر أو التشبث برأيك في التفاصيل الصغيرة. فالجميع يريدون أن تكوني الأفضل والأجمل، وكل الحضور يريدون أن يعودوا وصورتك متألقة تغزو فكرهم وذكرياتهم.

تذكري دائما أن حفل الزفاف ليس مطلبا في حد ذاته، فالأهم هو تواصل العلاقة وحسن المعاملة خلال فترة الزواج. لذلك تأكدي أنك لن تتركي لزوجك أي ذكريات جارحة ليلة زفافكما. واحرصي على تجنب أي سوء تفاهم مع أي من المدعوين حتى لا يحدث ما لا يُحمد عقباه، واذكري دائما أن الكثير من حفلات الزفاف قد انهارت بسبب سوء فهم بين أهل العروس وأهل العريس، أو بسبب إصرار أحد الطرفين على رأي أو اختيار فرعي.

 

اترك تعليقاً