اعراس المشاهير

5100 فقير يحتفلون بزفاف ابنة أغنى رجل في الهند

زفاف ابنة موكيش أمبينيزفاف ابنة موكيش أمبيني

عرفت الهند احتفالات خيالية إبان احتفال رجل الأعمال وأثرى أثرياء الهند موكيش أمبيني، بزفاف كريمته ميشا أمبيني. والجدير بالملاحظة أن المدعوين لم يكونوا من المشاهير والأثرياء فقط، على غرار العروسين بريانكا شوبرا، ونيك جوناس، أو بيونسيه ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، بل ضم الحفل أيضا أكثر من 5100 فقير من بحيرات أودايبور وغيرها من المقاطعات الهندية القريبة.

ولائم أسطورية ولمسة وفاء

قامت أسرة الملياردير الهندي وعلى امتداد 4 أيام بتقديم الولائم للفقراء في بحيرات أودايبور، على شرف الحفل الذي سيقام حسب الطريقة الهندوسية التقليدية. يسمى الحفل الذي أقيم قبل بداية حفل الزفاف “أنا سيفا” تم خلاله إشراك الفقراء لتنتشر الفرحة في كافة الطبقات الاجتماعية في الهند.

لكن احتفال البسطاء لم يقتصر على تقديم الطعام، بل شارك الحرفيون والعمال بالساعد في إثراء معرض “بازار سواديش”، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على الصناعة التقليدية الهندية والتي قد تندثر لولا العمل الدؤوب وتضحية الحرفيين.

حفل زواج أسطوري بكل المعايير 

بعد حفل خطوبة خرافي على ضفاف بحيرة كومو في إيطاليا، تم إحياء الزفاف بين إيشا أمبيني ونيندا بريمال يوم 12 ديسمبر في قصر عائلة أمبيني في مومباي.

ولبناء تصور بسيط عن حجم حفل الزفاف الذي تم تنظيمه، نذكر أن دعوات حضور الزفاف كانت مرصعة بالأحجارا الكريمة لتبلغ تكاليف الدعوة الواحدة الـ 4000 دولار.

كما عرف مطار أودايبور هبوط أكثر من 100 طائرة لتغطية نقل الضيوف والمشاهير في مجالات السياسة والفن.

إجمالا، ذكرت العديد من الصحف العالمية أن تكاليف حفل الزفاف قد بلغت حوالي الـ 100 مليون دولار. وتوزعت أهم التكاليف بين تنظيم الحفل واستدعاء المشاهير من مختلف أرجاء المعمورة.

اترك تعليقاً