نصائح للعروس

المشاكل العاطفية بين الأزواج الأسباب والحلول لعش زوجية هادئ

المشاكل العاطفية بين الأزواج

يعاني شباب اليوم من المشاكل العاطفية بين الأزواج والتي قد تؤول إلى طلاق معلن أو الصامت. لذلك تقدم لك مجلة عروس في تبويبة نصائح للعروس كل ما عليك معرفته لحماية عش الزوجية. متابعة طيبة :

 

المشاكل العاطفية بين الأزواج

 

توجد العديد من التفاصيل البسيطة والتي من شأنها أن تفسد العلاقة الزوجية بل وقد تحطمها.

لذلك عليك التعرف إلى أسباب وحلول المشاكل العاطفية، ومشاركتنا في التعاليق تجاربك ومشاغلك.

 

أسباب المشاكل العاطفية

 

جيل الألفية الثالثة هو مجموعة المواليد الذين ولدوا منذ عام 1980 إلى اليوم.

هم الشباب الذي فتح عينيه على تقنيات جديدة وعلى عالم تفتح سماواته على كل القارات والحضارات.

لكن لهذا الجيل مميزات وعيوب أهمها ما قد يدمر العلاقات الزوجية :

 

التسرع

جيل الألفية الثالثة مستعجل دائما، ولا يملك الوقت للقراءة أو التعلم والأهم أنه لا يملك الوقت للانتظار.

وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية زادت الطين بلة، حيث أصبح الجميع يحب أفضل الحلول في أسرع الأوقات.

في المقابل العلاقات الزوجية تحتاج الكثير من الصبر والاهتمام، والاستثمار في الوقت من أجل الطرف الآخر دون مقابل.

 

الغرور

تقدم وسائل التواصل الاجتماعي وتقنيات الاتصال نسخة جديدة من الفكر الذي يعتمد على تقديس “الأنا”.

بعد استخدام هذه التقنيات والتطبيقات ستشعر أنك مركز الكون، وأنك بكبسة زر تستطيع تغيير كل شيء حولك.

هذه النقطة بالذات ستجعل المتزوجين حديثا غير مستعدين للتضحية أو الاعتناء بالطرف الآخر.

 

العشوائية

في العادة يكون العزاب مهما ارتفعت قدراتهم الفكرية والتعليمية بعيدين عن التخطيط، لأنهم يعيشون تحت مظلة الأسرة.

الكثير من المشاكل الأسرية تبدأ لأن الطرفين لا يريدان التخطيط لمستقبل أفضل، أو للرهبة أمام المسؤولية.

التخطيط هو مسؤولية مشتركة بين الرجل والمرأة ويجب أن يكون بهدف تحسين وضع الأسرة ككل لا بهدف مصالح خاصة.

أسباب المشاكل العاطفية

 

أهم الحلول لـ المشاكل العاطفية بين الأزواج

 

توجد العديد من التفاصيل المهمة التي على كل عروس معرفتها حتى تتجنب المشاكل الأسرية في المستقبل :

 

الاستثمار في العلاقة

مهما كانت قصة الحب قوية، فعلى كل طرف أن يستثمر في العلاقة التي يعيشها :

  • قدمي التضحيات المناسبة في الوقت المناسب لشريك عمرك.
  • كوني متفهمة وصبورة لتجنب أي مشاكل بسبب القرارات السريعة.
  • فكري في أن زوجك هو الخيار الأول والأخير وأنك لا تفكرين في أي حال من الأحوال بالعيش  دونه.

ويكفي أن يشعر الزوج أنك تريدين من الزيجة أن تتطور حتى يعاملك بالمثل.

 

نكران الذات

مشاكل العلاقات الأسرية في أغلب الأحيان هي نتائج لأحداث بسيطة وناجمة عن سوء تفاهم.

كوني ذكية واحرصي على عدم تقديم مصالحك الشخصية على حساب الأسرة، فزوجك سيلاحظ ذلك دون شك.

الرجل يلاحظ عن كثب علاقته بزوجته، ويحاول أن يعاملها بالمثل، فالرجال لا يحبون الخسارة.

لذلك احرصي على أن تنكري ذاتك مع زوجك وأن تقدمي مصلحة أسرتك عليك، حتى تحصلي على كل ما تريدين.

تعرفي إلى الاختلافات السيكولوجية بين الرجل والمرأة لمزيد فهم طبيعة العلاقة بينهما :

التخطيط

في أغلب الأحيان تبدأ المشاكل العاطفية بين الزوجين لما تنتهي فترات الراحة، وتبدأ ضغوطات الحياة.

لذلك عليك التخطيط للمستقبل بعين واعية، ومشاركة زوجك أفكارك وتطلعاتك للحصول على أفضل النتائج.

الحب والمشاعر الجياشة قد تسبب لك الكثير من الخيبات إذا كانت غير مبنية على أسس عقلانية ومنطقية ومادية.

لذلك لا تتركي مستقبل أسرتك في يد المجهول، واجعلي مستقبلك مسطرا على الورقة قبل أن يصبح حقيقة.

أهم الحلول لـ المشاكل العاطفية بين الأزواج

 

ختاما

التنازل في البداية مع ابتسامة صغيرة، أفضل من تنازل الطرف الآخر في النهاية، والكثير من التفاهات تنتهي بسهرة رائقة.

لذلك احرصي على أن تكوني زوجة صالحة، وأن تشاركي معارفك وتجاربك في التعليقات لأن الزوجة الصالحة هي نواة المجتمع.

للمزيد من التفاصيل زوري مقال أخطاء تهدم علاقتك الزوجية… اكتشفيها.