نصائح للعروس

تربية الاطفال : 6 دروس على كل أم معرفتها

على كل عروس معرفة أساسيات تربية الاطفال على الأقل لأن الأم هي المدرسة التي ترسم وجه الأجيال القادمة. لذلك تقدم لك مجلة عروس 6 أساسيات على كل أم أن تعرفها حتى يكون أطفالها بأفضل حال. متابعة طيبة :

 

تربية الاطفال

 

التربية هو نشاط علمي أكاديمي مبني على المعرفة والدراسة لا على التجارب الشخصية.

لذلك لا تجعلي ابنك حقلا لتجاربك التي قد تنجح أو قد تفشل، وتذكري أن السعيد من يتعلم من تجارب غيره :

 

مسؤولية لا عقاب

هذه النقطة أساسية في تربية كل طفل وتأسس عنده الشعور بالمسؤولية وفهمه للعدالة في آن.

عند معاقبة الطفل على أي خطأ ارتكبه، سيولد ذلك العقاب عنده إحساسا بالعدالة، قد يهتز بمرور الايام.

فمقدار العقوبة وحجم الخطأ قد لا يتناسبان في كل مرة، الأمر الذي ينجر عنه الكثير من الصعوبات في قبول العقوبة.

لذلك احرصي على تحميل ابنك مسؤولية أفعاله لا عقابه على غلطاته، وتأكدي أن تجعليه يفهم أنك لا تكرهينه بل تعاملينه كشخص مسؤول.

مسؤولية لا عقاب

 

تربية الاطفال : الاستقلالية المالية

يمكنك أن تجعلي ابنك مستقلا منذ نعومة أظافره، كما يمكنك تحويله إلى شاب غير قادر على إدارة شؤونه المالية.

وفري لابنك مصروفا أسبوعيا صغيرا وعلميه كيف يتصرف في الموارد المتاحة بين يديه، لأنه سيحتاج تلك المعرفة في المستقبل.

تأكدي أن لا توفري لابنك أي مساعدة مالية حتى تنتهي فترة الأسبوع ليتعلم الكثير حول إدارة المال الذي يمتلكه.

هذه الطريقة لن تجعل ابنك قادرا على التعامل مع المال فقط، بل ستجعله أكثر مسؤولية وفهما للحياة.

تربية الاطفال : الاستقلالية المالية

 

عامليه بندية

الطفل الذي لا يعرف كيف يتسوق أهله، ومن أين يحصلون على المال، لن يتوقف عن طلب المزيد والمزيد.

احرصي على أن تناقشي ميزانية البيت مع ابنك، واجعليه يساهم في تحرير ورقة المقتنيات التي تحملينها معك إلى المول.

طبعا إذا كنت تذهبين للمول دون ورقة مقتنيات، فهذه فرصة رائعة لتعرفي قيمتها وحتى لا تقعي ضحية العروض المغرية.

وتذكري أن الطفل الذي يعامله أهله بالكثير من الاحترام والندية سيصبح شخصا قادرا على تحمل المسؤولية في المستقبل.

تربية الطفل

 

تربية الاطفال : أنت من يرسم نظرته للعالم

إذا كنت تريدين أن يكون ابنك متشائما وعبوسا، فارسمي له عالما مليئا بالمجرمين والمتحيلين والقتلة.

أما إذا كنت تريدين أن يكون قادرا على تغيير العالم نحو الأفضل فاجعليه يحب نفسه والناس، وتأكدي أن تجعليه أكثر ثقة.

الثقة بالنفس هي أمر يتم اكتسابه من الآخرين، فإذا لم تثقي انت في قدرات ابنك، فلن يثق أحد فيه أو في مهاراته.

احرصي على رفع معنويات ابنك وتشجيعه على خوض غمار التجارب ومساعدة الناس حتى يكون أكثر قدرة على تحسين العالم.

تربية الاطفال : أنت من يرسم نظرته للعالم

 

شجعي المجهود لا النتيجة

من أتعس التصرفات التي يقوم بها الأولياء هي الاهتمام بالنتائج لا بطريقة الوصول لها، وكأن لسان حالهم يقول :

“الغاية تبرر الوسيلة”

احرصي على تشجيع ابنك على الاجتهاد والعمل في سبيل الوصول إلى نتائج حصل عليها بمفرده لا بمحض الصدفة أو الغش.

هذه الطريقة ستجعل ابنك أكثر قدرة على تحمل المسؤولية وأن يكون شخصا ناجحا في المستقبل.

العمل الجدي والدؤوب هو الهدف الذي عليك أن تجعلي ابنك يركز عليه ويجعله نصب عينيه ليحقق نتائج أفضل.

مجهود أو نتيجة

 

تربية الاطفال : بين التعلم والتطبيق

من أكبر الأخطاء التي تقوم بها الأمهات هي تعليم الطفل، ثم القيام بالمهمات بدلا عنه لأنه بطيء أو لربح الوقت.

هذه الطريق ة ستعلم الطفل أنه فاشل وأنه غير قادر على القيام بشؤونه بنفسه، الأمر الذي سيجعله أكثر خمولا.

احرصي على جعل ابنك أكثر حيوية وحرصا على القيام بكل واجباته بنفسه حتى لا تعترضك مشاكل حقيقية في المستقبل.

إذا رأيت شابا خاملا ومتواكلا اليوم، فتأكدي أنه كان مدللا ولم يحصل على فرصة تجعله يعتمد على نفسه في الماضي.

تربية الاطفال : بين التعلم والتطبيق

للمزيد من المقالات الرائعة زوري مقال نصائح أساسية تساعدك في تربية طفلك بشكل سليم.