نصائح للعروس

خطوات لحماية البشرة من تأثيرات التوتر والضغط النفسي

خطوات لحماية البشرة من تأثيرات التوتر والضغط النفسي

اتباع خطوات لحماية البشرة من تأثيرات الضغط النفسي والتوتر كفيلة لتساعد على صحة ونضارة البشرة لأن العوامل النفسية لها دور كبير على صحة مختلف أعضاء الجسم.

 

خطوات لحماية البشرة 

يسبب التوتر والضغوطات النفسية العديد من المشاكل الجمالية التي تؤثر على جمال ونضارة البشرة، مما يجعلها تعاني من العديد من العيوب لمدى طويل.

ولهذا السبب سنقدم لك ضمن هذا الموضوع أفضل النصائح التي تجنبك الآثار السلبية للتوتر والضغوطات النفسية على البشرة.

ترطيب البشرة

يعد الترطيب من أهم الخطوات ، لذلك يجب عليك الحرص على تطبيق مستحضر ترطيب نهاري ومستحضر ترطيب ليلي، لضمان العناية بالبشرة وتغذيتها جيدا.

حيث يساهم الترطيب في الحفاظ على مرونة الجلد وتقوية الحاجز الواقي للبشرة مما يجعلها محصنة ضد تأثيرات الملوثات.

تنظيف البشرة

بالإضافة إلى كون تنظيف البشرة يخلصها من الشوائب المتكدسة على سطح البشرة ومساماتها، فإنه أيضا يعمل على مساعدة الجلد على التنفس والمساهمة في تخليصه من السموم.

العناية بالمنطقة المحيطة بالعين

نلاحظ أن آثار التوتر والضغوطات النفسية السلبية التي تصيب البشرة تظهر بشكل خاص في المنطقة حول العينين.

يرجع هذا لأن هذا المكان يعتبر جلد رقيق وحساس للغاية، لهذا ننصحك بالعناية بهذه المنطقة باستعمال كريم عناية بالعيون مع التدليك، وكذلك اعتماد كمادات الشاي الأخضر أو الخيار.

 

معالجة العيوب

بشرة مليئة بالعيوب وحب الشباب، البثور والرؤزس السوداء تعتبر من أبرز نتائج التوتر، لهذا يجب عليك علاجها باستعمال المنتجات الملائمة.

وأما ان كنت لا تعانين من مشكلة البثور وحب الشباب فإن الضغوطات النفسية ستعمل على ارهاق بشرتك مما يجعلها شاحبة اللون.

ولمحاربة ذلك عليك اعتماد الماسكات الورقية ذات المكونات الطبيعية.

 

للمزيد من المقالات الرائعة زوري مقال بالخطوات: روتين جمالي للعناية بالبشرة المختلطة